HOME ABOUT US INSTRUCTIONS SUBMISSION REGISTER ADVERTISE CONTACT

PAST ISSUESCURRENT ISSUE

الملخصات العربيه

 ARABIC ABSTRACTS

 

 

 

توصيل الأخبار السيئة للمرضى الذين يعانون من سرطانات الجهاز الهضمى : تجربة في مستشفى ابن سينا التعليمي

أحمد محمد الصادق- السجاد الطيب- معتز صلاح الدين- طارق عباس البخيت- محمد احمد محمد بن عوف         

الملخص
خلفية : النزاهة والخير ، وعدم الإيذاء و العدل هي الدعائم التي يقوم عليها السلوك المهني . السرية هي امر خطير يحكمه القانون. ومع ذلك ، في البلدان النامية ، أقارب المرضى  يصرون لمعرفة التشخيص و غالبا ما يطلبون من الطبيب عدم اخبار المريض اوحتى ذكر كلمة سرطان أو خبيث لمرضاهم .

الأهداف : هدفت الدراسة لتقييم مهارات الاتصال و نقل الأخبار السيئة للمرضى السودانيين الذين يعانون من سرطانات الجهاز الهضمي ومعرفة ردود المرضى في هذا الشأن.

المواد و الطرق : فى دراسة مستقبلية غير عشوائية اساسها المستشفى، اجريت في مستشفى ابن سينا ​​التخصصى فى الفترة من أغسطس إلى ديسمبر 2011. وشملت الدراسة 113 مريضا منهم 56 من الذكور.

النتائج : تحدث الأطباء عن ماهية المرض إلى 75 ٪ من المرضى في حين تحدث للبقية إما الباحث النفسى و / أو أقاربهم. واخبر 25٪ فقط من المرضى عن حقيقة المرض ، فيما قيل البقية  لديك ورم دون أن يوضح طبيعة هذا الورم. وكانت ردود المرضى على النحو التالي : 41.6 ٪ شعروا بالرعب ، 23.9 ٪ صدموا و أصبحوا قلقين، في حين كانت نسبة 33.6 ٪ منهم متقبلة للمرض، ولكن 0.9 ٪ اظهروا الغضب و الإحباط. لم يتم التحدث لأي مريض عن مصير المرض وفرص العلاج.

الاستنتاج : الإفراط فى التعاطف اثر في توصيل الأخبار السيئة للمرضى السودانيين الذين يعانون من السرطان. هناك حاجة إلى تثقيف المرضى والتدريب في توصيل الأخبار السيئة المريض .

 

 

 

 

تقييم الحالة التغذوية للأطفال من شرق السودان

ادريس محمد علي- خالد التوم- جادالله مضوى- حيدرالهادى- محمد فاروق صديق- امان الله محمد

الملخص
خلفية :
سوء التغذية من اهم عوامل الخطر التى تؤدي الى الاصابة بالامراض والوفاة لدى الأطفال في جميع أنحاء العالم .

الهدف : كان الهدف من هذه الدراسة هو تقييم الحالة التغذوية ومؤشرات الدم و الكيمياء الحيوية ذات الصلة في أطفال المدارس.

المواد و الطرق: فى دراسة مقطعية أجريت على 120 ( 70من الفتيان و 50من الفتيات ) من تلاميذ المدارس تراوحت اعمارهم بين 6-7 سنوات من العمر، لتقييم وضعهم الغذائي . وقد تم قياس تركيزالهيموغلوبين ( الهيموغلوبين ٪ ) من خلال طريقة المعايرة، وحساب حجم الخلايا الكلى ( PCV ) باستخدام (micro-haematocrit)، وحساب متوسط تركيز الهيموقلوبين الخلوى ( MCHC ) . وتم قياس البروتين الكلي في الدم، و الزلال ، والحديد ، والحديد الكلي المرتبط والترانسفيرين باستخدام طرق المقايسة اللونية . تم قياس الوزن (كلغ ) و الطول (سم ) وحساب مؤشر كتلة الجسم. وقد تم تحليل البيانات باستخدام النظام الاحصائى(SPSS version13.0) .

النتائج : إن متوسط ​​القيم للمؤشرات الدموية، البيوكيميائية و القياسات الجسمية كانت اقل بكثير تحت النطاقات العادية . أظهرت القياسات البشرية المئوية المقاسة عند الاطفال حالات سوء التغذية في 32 ( 26.7 ٪ ) من أطفال الدراسة وسوء التغذية مع نقص الوزن في 73 ( 60.8 ٪ )، في حين أظهر مؤشر كتلة الجسم نقص الوزن عند الذكور في 23 (19.2 ٪ ) وعند الإناث في 11 (9.2٪).

الاستنتاجات : سوء التغذية كان شائع الحدوث في دراستنا ووجد  عند 48.3% من الأطفال. وكان مصحوبا بفقر الدم في 60.8 ٪ من الأطفال .

 

 

 

 

 

حالات انثقاب القرحة الهضمية الحادة في مستشفى الابيض، غرب السودان

البشرى احمد دومي- محمد باب الرحمة بشير- ناصر محمد الحسن الشيخ- شمس الدين ا عامر

الملخص
خلفية :هنالك تغير فى نمط مرض القرحة الهضمية ومضاعفاتها خلال العقدين أو الثلاثة عقود الماضية.

الأهداف :هى دراسة تردد القرحة المعوية الحادة و نتائج مداوتها في مستشفى الابيض ، غرب السودان .

المواد و الطرق: هذا عرض لحالات المرضى الذين عانوا من انثقاب القرحة المعوية الحادة والذين حضروا الي أقسام الطوارئ- وحدة الجراحة التابعة للجامعة- في مستشفى الابيض التعليمى، غرب السودان خلال الفترة من يناير 2006 إلى ديسمبر 2012.

النتائج : كان هناك 53 مريضا ، 94.3 ٪ كانوا من الذكور. وتراوحت أعمارهم بين 18 و 77 عاما. حضر معظم المرضى في وقت متأخر و 45.3 ٪ خلال شهر رمضان و شوال . وتلقى جميع المرضى الغسيل البريتوني في حالات الطوارئ و إغلاق بسيط مع وضع رقعة ثربية وتبع ذلك بالعلاج المضاد للقرحة . كان معدل الوفيات بعد الجراحة 7.6 ٪.

الاستنتاجات:كانت معظم حالات انثقاب القرحة الهضمية في هذا المجتمع فى الاثني عشر. اجراء الغسيل البريتوني في حالات الطوارئ والإغلاق البسيط مع وضع رقعة ثربية واتباعها بالعلاج المضاد للقرحة ادى الىنتائج ممتازة. وكانت الشيخوخة ، الصدمة، التهاب الصفاق و تسمم الدم هى عوامل الخطر الرئيسية المؤدية للوفاة.

 

 

 

 

 

 

دواعى و نتائج الارجاع  المفتوح والتثبيت الداخلي للعظام الطويلة في ولاية بينيو شمال وسط نيجيريا.

يونقو و ت- اميفيولا ت- ايلش اى سي- ميو دى دى- سونقدين ز دى- كورتور ج ن.

الملخص

الخلفية : الارجاع  المفتوح والتثبيت الداخلي هو العلاج الجراحي المستخدم للكسور في جميع أنحاء العالم . ومع ذلك، فإن دواعى وأساليب تثبيت كسور العظام الطويلة تختلف و تتطور. الاتجاه العام الآن نحو تثبيت مسمار داخل النقي مؤمن بدلا من اللوحة والمسامير.

الاهداف : هى تحديد الدواعى لاستخدام الارجاع  المفتوح والتثبيت الداخلي في بيئتنا ، و الغرس الشائع الاستخدام و التأكد من نتائج هذه التثبيتات .

المواد و الطرق: تم استعراض بأثر رجعي لجميع حالات المرضى الذين اجرى لهم الارجاع  المفتوح والتثبيت الداخلي لمدة اربع سنوات بين يناير 2007 وديسمبر 2010 في مستشفىNKST التأهيلى بمكار ولاية بينيو. وشملت البيانات التي تم الحصول عليها العمر، والجنس ، والتشخيص، ووسيلة الغرس المستخدمة (لوحة و مسامير أو مسمار داخل العظم ) ، النتيجة ( التحام أو فشل غرس ) ، والمضاعفات والعظام المصابة. تم استبعاد البيانات غير المكتملة للحالات من الدراسة. كانت المتابعة لمدة 24 شهرا . تم تحليل البيانات باستخدام SPSS 16 .

النتائج :من مجموع 361 حالة تم اجراء الارجاع  المفتوح والتثبيت الداخلي على 355 مريضا ، 245 ( 66.4 ٪ ) من الذكور و 124 ( 33.6 ٪ ) من الإناث بنسبة الذكور إلى الإناث 2:1 . وتراوحت الاعمار بين 3-82 عاما  بمتوسط ​​عمرى 36.4 عاما (SD 14.7 ) . دواعى الارجاع  المفتوح والتثبيت الداخلي كانت لكسور مغلقة فى 187 ( 50.7 ٪ ) من الحالات ، غير ملتحمة 103 ( 27.9 ٪ ) ، سوء الالتحام 57 ( 15.4 ٪ ) ، فشل الغرس 13 (3.5 ٪ ) ، وتأخر الالتحام 4 ( 1.1 ٪ ) ، وكسر مفتوح 4 ( 1.1 ٪ ) وتمفصل خلقي كاذب للساق 1 ( 0.3 ٪ ). وكان أكثر العظام المصابة عظم الفخذ 205 ( 55.6 ٪ ) تليها الظنبوب والشظية 78 ( 21.1 ٪) و العضد 58 ( 15.7 ٪ ) ثم البقية 28 ( 7.6 ٪ ) . واستخدمت لوحة و مسامير في 354 ( 95.1 ٪ ) ، مسمار داخل النقى في 15 ( 4.1٪ ) . كانت الكسور التي التحمت 357 ( 96.7 ٪ ) ، وكان 12 ( 10 لوحات و مسامير، و مسامير داخا النقى 2 ) ( 3.3٪ ) فشل غرسها. وقد حدث الالتهاب في 8 ( 2.2 ٪ ) ، تصلب المفاصل في 4 ( 1.1 ٪ ) وختاف فى طول الاطراف في 4 ( 1.1 ٪ ) .

الاستنتاج : تشير الدراسة إلى أن غرس اللوحات و المسامير هي وسيلة التثبيت المستخدمة الاكثر في مستشفى NKST  التأهيلى. الكسور المغلقة هي الحالات الأكثر شيوعا، و كسور عظم الفخذ هى الكسور الأكثر شيوعا  التي احتاجت للارجاع  المفتوح والتثبيت الداخلي . معدل التحام الكسر كان مقبولا ولكن قد يكون من الأفضل إذا تم استخدام مسامير داخل النقي متى ما دعى ذلك.

 

 

 

 

 

أطياف مختارة من اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية وسط طلاب الجامعات السودانية وفقا لمعايير روما III.

حيدر عثمان ميرغني- محمد ع س- على ادم الهادي- حسن أحمد عبد الله- طارق حاكم ميرغنى

الملخص

خلفية : لم يتم دراسة معدل انتشار اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية بما في ذلك عسر الهضم الوظيفى، متلازمة القولون العصبيو الإمساك الوظيفى في السودان.

الأهداف : الهدف من هذه الدراسة هو تقدير انتشار هذه الاضطرابات وسط طلاب الجامعات السودانية باستخدام معايير روما III

المواد و الطرق: أجريت دراسة وصفية مستعرضة بين طلاب الطب في جامعة أم درمان الإسلامية خلال الفترة من يناير إلى يونيو 2012. استجاب المتطوعون المختارون بملئ ذاتى لاستبيان معد على أساس معايير روما III .

النتائج :تمت دراسة ما مجموعه 348 طالب وبلغت نسبةالذكور: الإناث 0.6 : 1 . كانت نسب انتشارعسر الهضم الوظيفى، متلازمة القولون العصبي و الإمساك الوظيفى  21.6 ٪ ، 12.9 ٪ و 10.3 ٪ على التوالي. وكانت متلازمة القولون العصبي أكثر انتشارا وسط الإناث ( 16.4 ٪ ) مقارنة بالذكور ( 7 ٪ ) . وكانت الأعراض الأكثر انتشارا الامتلاء بعد الأكل ( 74.1 ٪ ) ، التغوط مع الدعم ≥ 25 ٪ ( 43.9 ٪ ) و البراز الناشف أو العقدي  في ≥ 25 ٪ من التغوط ( 37 ٪ ) .

الاستنتاج : اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية شائعة وسط طلاب الجامعات . وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد خصائص وبائية اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية في السودان.

 

 

 

 

 

داء هيرشسبرونغ  : العوامل المؤثرة على النتيجة في مستشفى جامعة الرباط الوطني، الخرطوم، السودان، فى الفترة 2007- 2011

محمد عثمان ا طه- عمر الامين محمد- احمد ا عبد الله

الملخص

خلفية : يعد داء مرض هيرشسبرونغ  السبب الأكثر شيوعا للانسداد المعوي عند الاطفال.

الأهداف : هى تقييم تأثير العوامل المختلفة على النتيجة النهائية ، مضاعفات ما بعد الجراحة و البقاء في المستشفى للأطفال الذين يعانون من مرض هيرشسبرونغ.

المنهجية:  هى دراسة استعادية- استباقية تحليلية مبنية على الملاحظة ومستندة على المستشفى، شملت جميع الحالات التي حضرت في البداية إلى مركز جراحة الأطفال في مستشفى جامعة الرباط الوطني ، وتأكد أنها حالات لداءهيرشسبرونغ . وقد تم جمع البيانات باستخدام الاستبيان وتحليلها بواسطة البرنامج الاحصائى (SPSS) الإصدار 17.

النتائج : شارك أربعة وستون من مرضى داءهيرشسبرونغ في هذه الدراسة بنسبة الذكور إلى الإناث 5:1 . وكان متوسط ​​العمر عند أول مرة من عرض الحالة 9 أيام و الجزء الأكبر  من  المرضى  الذين تم فحصهم من وسط  السودان.  شكلت الحالات  الطارئة   نسبة

 21.9 ٪ من مجموع الحالات وكانت الاعراض الرئيسية هى تأخر اخراج العقي و الإمساك. وحدثت المضاعفات أساسا في اليوم ال 13 بعد الجراحة مع تدلى فغر القولون كاكثر المضاعفات شيوعا. كان عمر المرضى في وقت (سحب من خلال الإجراء) ما بين 7-72 شهرا و متوسط ​​وزن الجسم 11.94 كجم. المضاعفات التى تلت الجراحة حدثت في 18.8 ٪ من الحالات، منها التهاب الجرح فى 15.6 ٪ من الحالات. وتراوح إجمالي مدة البقاء في المستشفى بعد الجراحة بعد عكس فغر القولون ما بين 6 و 60 يوما بمتوسط ​​8.77 أيام، واحراف معيارى 6.657 .

الاستنتاج : تمت مقارنة متوسط ​​التردد الى المستشفى بداء هيرشسبرونغفي دراستنا بتلك المعدلات المذكورة في الدول الأوروبية ودول أمريكا الشمالية. التشخيص و العلاج المبكر ضروري للحصول على نتائج أفضل . الحالات الطارئة ، العمر و الوزن عند (سحب من خلال الاجراء) وفى وقت إغلاق فغر القولون ، تؤثر تأثيرا كبيرا على نتائج وإطالة أمد الإقامة في المستشفى.

 

 

 

 

 

 

سرطان الغدد الليمفاوية (اللا هودجكين) عند الأطفال السودانيين

احسان محمد عثمان- احمد محمدانى- س محمد خير

الملخص

خلفية : سرطان الغدد الليمفاوية (اللا هودجكين) هو مرض التكاثرية اللمفية الغير متجانسة للغاية مع نمط سريرى ونسيجى يختلف من الأطفال إلى الكبار.

الهدف : هى تمييز نمط السريرية و المرضية من سرطان الغدد الليمفاوية (اللا هودجكين)  وسط الأطفال السودانيين.
المواد و الطرق: أجريت هذه الدراسة الاستباقية لحالات الأطفال ( ≤ 16 عاما ) الذين حولوا إلي قسم الانسجة المرضية ، بالمركز القومى للاورام والعلاج بالاشعة، الخرطوم وهو المركز الرئيسي لإدارة السرطان في السودان خلال الفترة من يناير 2008 الى ديسمبر 2012. وسجلت البيانات السريرية و الديموغرافية لهؤلاء المرضى.
تم فحص الشرائح المصبوغة ب H و E لكل حالة على حدة في البداية ، ثم تم تصنيف الحالات المؤكدة من سرطان الغدد الليمفاوية (اللا هودجكين) وفقا لتصنيف منظمة الصحة العالمية 2008 من الأمراض الورمية من الأنسجة اللمفاوية المنتجة للدم بعد الصبغ المناعى من ألاجزاء التى قطعت من الانسجة المثبتة بالفورمالين ، والمطمورة بالبارافين ( FFPE ) مجموعة من الأجسام المضادة التالية : LCA، CD3 ، CD5 ، CD10 ، CD20 ، CD23 ، BCL2 ، CyclinD1 ، MUM1 ، CD15 ، CD30 andKi67 .

النتائج : تراوحت الفئات العمرية بين تسعة اشهر الى 16 سنة . وقعت خمسين في المئة من الحالات بين سن 2-5 سنوات، و حالة واحدة فقط دون سنة واحدة. كان نسبة الذكور إلى الإناث 1.6 . سرطان الغدد الليمفاوية خارج العقد فى (60 ٪) وكان اكثر من النوع العقدي ( 40 ٪ ) . وكان الموقع الأكثر إصابة الجهاز الهضمي. قدمت معظم الأورام اللمفاوية في الجهاز الهضمي مع كتلة في البطن . النوع النسيجي الأكثر شيوعا هو  سرطان الغدد الليمفاوية (بركت). لم تكن أي من الحالات من نوع الليمفاويات الصغيرة ، الجريبية او الخلايا التائية. كان هنالك تورط لنخاع العظم في 87.5 ٪ من الحالات عند وقت التشخيص .

الاستنتاج : سرطان الغدد الليمفاوية (بيركيت) هو سرطان الغدد الليمفاوية لدى الأطفال السائد في السودان. قدمت الغالبية العظمى من الحالات في وقت متأخر بمشاركة نخاع العظام.

 

 

 

 

 

تقييم ( (Cystatin C البلازما بين المرضى السودانيين مع النوع الثاني من مرض السكري

نون بابكر محمد احمد- بدالدين حسن العبيد- سامية مهدى أحمد- عصام احمد محمد صادق- محمد عبد الحميد

الملخص

خلفية : يستخدم ( Cystatin C ) أساسا كعلامة بيولوجية لوظائف الكلى . يتم تصفيتة بحرية من قبل كبيبات الكلى ، و لا يعود إلى مجرى الدم أو يفرز من الأنابيب الكلوية . وقد اقترح أن يكون أقرب إلى " مثالية " علامة الذاتية .
الأهداف : تقييم مستويات البلازما من(
Cystatin C )   cystatin ج ، تصفية الكرياتينين ، نسبة HbA1c ٪ الدم و مؤشر كتلة الجسم بين السودانيين مع نوع 2 من داء السكري .

المواد و الطرق : هذه دراسة الحالات والشواهد التي أجريت في مراكز السكري في ولاية الخرطوم ، السودان،فى الفترة من مارس 2010 إلى نوفمبر 2013. تم تسجيل ما مجموعه 300 من المرضى السودانيين المصابين بداء السكري (49 ٪ ذكور و 51 ٪ إناث) كمجموعة دراسة، و 150 شخصا سليما ( 48 ٪ ذكور و 52 ٪ إناث) كمجموعة تحكم في هذه الدراسة. و يقابل كلا الفريقين لنوع الجنس والسن . تم قياس مستويات البلازما من Cystatin C)) ، الكرياتينين و نسبة (HbA1c) الدم باستخدام تقنية نيفيلوميترى وحساب تصفية الكرياتينين لكل مشارك . تم استخدام البرنامج الاحصائى(SPSS ) لتحليل البيانات .

النتائج : متوسطات مستويات البلازما من ( Cystatin C )  ، نسبة ( HbA1c ٪) ومؤشر كتلة الجسم (BMI) كانت  بشكل كبير في مجموعة مرضى السكري مقارنة مع مجموعة التحكم (P < 0.05) وكانت هناك علاقة سلبية ذات دلالة إحصائية معتدلة بين ( Cystatin C )  و . تصفية الكرياتينين (r = 0.69 ، P = 0.015 ) في مجموعة السكري، و هناك علاقة إيجابية قوية ذات دلالة إحصائية بين مستويات البلازما من( Cystatin C )  و نسبة ( HbA1c ٪) (r = o.78 ، P = 0.044 ) .

الاستنتاج : تشير البيانات الحالية من المرضى السودانيين مع النوع الثانى من مرض السكري ، الى زيادة كبيرة فى مستويات البلازما من ( Cystatin C ) ولها ارتباط إيجابي قوي كبير معHbA1c  والى و جود علاقة سلبية كبيرة معتدلة مع تصفية الكرياتينين.

 

 

 

 

 

 

المعرفة و الموقف و الممارسة في مجال التعليم الإلكتروني بين أعضاء هيئة التدريس و الطلاب في كليات الطب الحكومية - ولاية الخرطوم

فاتن خلف الله الكنزى- ع ع عبد القادر- ز ا إبراهيم- أ ع كرار- ا م عثمان- نائلة مبارك كركساوى

الملخص

يستخدم التعليم الإلكتروني في جميع أنحاء العالم كأداة أساسية للتعليم الطبي لتحسين وتطوير التدريب الطبي.

الخلفية: على الرغم من استخدام التعليم الإلكتروني على نطاق واسع في نظام لكليات الطب في السودان، الا انه لم يتخذ مكانه الصحيح حتى الآن.

الأهداف : هى استكشاف المعرفة والمواقف و الممارسات في التعليم الإلكتروني بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب في كليات الطب الحكومية في ولاية الخرطوم-  2013.

المواد و الطرق: هذه دراسة وصفية ، مستعرضة ، قائمة على المؤسسة. وقد تم اختيار عينة من 31 اعضاء هيئة التدريس و345 من طلاب كليات الطب باستخدام عينة عشوائية طبقية . تم استخدام استبيان منظم ومختبر مسبقا لجمع البيانات. تم تحليل البيانات باستخدام البرنامج الاحصائى ( SPSS ) الإصدار 20 .

النتائج : المعرفة حول التعليم الإلكتروني كانت ممتازة ( 91.3 ٪ )، وكان الموقف منها ايجابيا للغاية ( 83.9 ٪ ) و كانت الممارسة جيدة (73.1%) من اععضاء هيئة التدريس. و بين الطلاب المعرفة عن التعليم الإلكتروني كانت ممتازة ( 96.8 ٪ )، وكان الموقف منها إيجابيا في (70.4 ٪) و كان متوسط ​​بين الممارسة (52.2 ٪) منهم.

الاستنتاج : أظهرت الدراسة معرفة وموقف وممارسة جيدة بين الغالبية العظمى من الطلاب واعضاء هيئة التدريس في كليات الطب الحكومية بولاية الخرطوم خاصة بين اعضاء هيئة التدريس. زادت المعرفة والممارسة مع التقدم في السن بين اعضاء هيئة التدريس و التقدم الى المستويات السريرية بين الطلاب. الكليات التي أخذت الاهتمام بالتعليم الإلكتروني و واقامت ورش العمل قدمت أعلى عرض من المعرفة والممارسة مقارنة مع الكليات الأخرى . يجب على كليات الطب  الانتباه إلى التعليم الإلكتروني و استخدامه بالطريقة الأكثر مثالية ، و ينبغي إجراء مزيد من الأبحاث في هذا المجال.

 

 

 

 

استخدام دينليز ليزر ديود (980 نانومتر / 7 W) في استئصال اللجام الشفوي لطفل بعمر 11 سنة

شادى م نجم 

الملخص
لجام الشفة هو التصاق لثنية  من الغشاء المخاطي من منطقة معينة من السطح الداخلي للشفة العليا بمنطقة معينة من الغشاء المخاطي السنخي. الآثار السلبية للالتصاق المنخفض لهذا اللجام هي: انشطار خط الوسط، وقبح مظهرى مع تراجع لللثة الى الخلف. يمكن التعامل مع هذه التشوهات إما عن طريق الجراحة التقليدية (بواسطة مشرط، مقص والأدوات الجراحية الأخرى) أو، في الآونة الأخيرة، عن طريق استخدام تكنولوجيا الليزر.

اشتكى طفل مصري بعمر 11 سنة من انشطار؛ خط الوسط بسبب التصاق منخفض من لجام الشفة العليا. وقد تم استخدام ليزر ديود (980 نانومتر) لاستئصال هذا اللجام، مع تقييم الألم ، النزيف والتورم أثناء وبعد العمل الجراحي. كان الزمن الفعلي لاجراء العملية هو 4-6 دقائق، لم يشعر الطفل بأي ألم أثناء او بعد العملية، وأيضا لم يكن هنالك اى وجود لنزيف دموى. شعر الطفل بوجع في موقع العملية لمدة 3 أيام وكان الشفاء هادئا مع أنسجة جديدة في غضون 12 يوما.

 

 

Copyright Sudan JMS.
All Rights Reserved